المشاركات

سقطت الأمة بسقوط الأندلس فلا تتعجبوا إذا سقطت القدس بقلم : محمد كامل العيادي منذ وفاة النبي (صل الله عليه وسلم) عام 11ه، ولحق به أصحابه توقفت الفتوحات وتوالت الخسائر، بعد أن عمت الخيانات وانتشرت النعرة الطائفية بين صفوف المسلمين، والفساد والانحراف الأخلاقي ، وتفشي الرفاهية والنعومة، مما جعل الوهن والجبن يملأ قلوبهم، فغفلوا عما يُحاك ضدهم من قِبل أعدائهم. إذا انتشر السوء بين أي قوم، تفشي الانحطاط وتقديم النفس عن الدين ، واندلعت الحروب الداخلية بينهم، كما حدث مع مسلمي الأندلس عندما استعانوا بنصارى الشمال الأندلسي على اخوانهم المسلمين لتتنامى بذلك قوة نصارى الشمال بقيادة "الفونسو السادس" ليقود بتخاذل المسلمين انتصاراً قوياً عليهم، واسقط غرناطة. ثم سقطت الأندلس في أيديهم عام 1492م، وقُتل ملايين من المسلمين تحت وطأة التعذيب نتيجة محاكم التفتيش في ذلك الحين، لتطوى صفحة أعرق دول الإسلام، وتُنكس أعلام الانتصارات والفتوحات لانشغالنا بالعصبية والقبلية لتضيع الأندلس من أيدي المسلمين بعدما ظلت تحت حكمهم أكثر من  800 سنة، وستضيع الأمة بأكملها إذا ما بقي التخلف سائدا.   في عام 1922م، سقطت ا…
من ملأ بئر العبد دماً؟ بقلم / محمد كامل العيادي عند استواء الشمس في كبد السماء، وعلى غِرَّةُ من المصلين، بدأ المجرمون في اطلاق النار بلا هوادة ولا رحمة، ودون مراعاة لحرمة المكان وقدسيته، على أناس عُزَّل في بيت من بيوت الله جالسين مطمئنين تغشاهم السكينة ينتظرون أداء فريضة الصلاة، في كنف الله، مما جعل الكل يتساءل من وراء هذا الإجرام؟ وهل من فعل هذا الجُرم إنسان يحمل بين جنباته قلب يوحد الله؟ وهل من تجرأ على المصلين وقتلهم في بيوت الله مسلماً ؟ وكيف لهؤلاء الوصول بهذه السهولة للمسجد ودخوله ومن ثم اطلاق النار وهم في أريحية تامة؟. لا شك أن وراء كل حادث مستفيد فمن هو يا ترا هذا المستفيد من هذه الجريمة؟ صراحة جلست وعُرض علي شريط الذكرايت القاسية من أحداث بداية بحريق القاهرة في عام 1952م، والذي لم يتوصل إلى الآن إلى منفذ هذا الحريق، رغم توجيه أصبع الاتهام حينها لكل من الإنجليز والاشتراكيين والإخوان المسلمين بتدبير هذا الحريق، الذي لم تثبته التحقيقات، رغم أن هناك شبهة اتهام للإنجليز بعد إعلان "مصطفى النحاس باشا" رئيس الوزراء حينئذ إلغاء معاهدة 1936 بين مصر وبريطانيا، مما ترتب عليه الغاء…

من يشبهك

صورة
بقلم : محمد كامل العيادي


لو لم تكوني لي يا حبيبتي لرسمت أمرأة مثلكِ في قلبي وعيني مستسلما بين يديها كما الطفل تداعب خصلات شَعْري وتحضن بحنان خجل خدي أسمع دقات قلبها يبوح بحبي وعقدها يرقص على نغم قُرْطها كزقزقة العصافير وهي تداعب أذني ومعها تتمايل نسمات الليل والقمر في تعجب بعد أن رسمتها بحسي ورموش عيني حتى لا أجرح صورتها فيدمي قلبي رسمتها في صدر النهار وليالي السهر أُزين بها المعاني في دوواين الشِعر وأحفر صوتها لأنام في حضنه قرير العين نغني سويا لحن شِعري على أوتار ذلك القلب مصدر العشق ليسعد معي ويسعد الكون وأنا أصفها من شَعْرها إلى أخمص القدم فهي ذات قامة ممشوقة كزخات الودق وشَعْرها منساب كسلاسل الذهب  وعين كالحور صافية كسماء ليلة القدر ووجهها اصفى من الصفاء وضوء القمر وثغرها يفوح منه العبق شمّاء العِرنين لونها كلون الغزال معتق لمياء الشفتين من بهاها يُسر المكتئب حمراء الخدين يتكأ عليه الشفق فلو لم تكوني أنتِ واقعي لقمت الليل حتى تُجاب دعوتي وحَرَمْت عيني من النوم حتى يستجيب القدر أظل احفر بين النجوم حروف اسمكِ يتلألأ بها ظلمة القلوب وتنجلي

جاني الصُبح

صورة
جاني الصبح بعد طول انتظار ومداري همومه ورا ضحكته عشان الأمل جوايا ما ينهار واختار انه ينحرق من نار دمعته ولا اني افضل في الحياة محتار ويفضل حاضني في روضته يسقيني بحبه ومنه تفيض انهار موجه حضن ودفا من غربته وقلبه لي خزينة الاسرار ورمش عينه تداريني في مقلته من كل الحساد والاشرار ويخضر طريقي وقلبي بفرحته لكن جاي وعيونه فيها انكسار وجرح قلبه بينزف من لوعته  لكنه كاتب في عنوانه النهار ومداري حزنه ببسمته عشان يمسح بيها الظلام ونسي كل آلامه وغُصته ولا يوم فكر في الإعتذار لكن قلبي حس بيه من طلته  ووجه صبحه مايل للسمار زي شمسه بين الغيم أسيرة في قبضته مكتوم صوتها ضايع منه النهار ودموعه مالي بيها صفحته

مدمن الهوى يَرِد العثرات !

صورة
كلما نهضت من عثرة محاولا بعدها لملمة جروحي وآهاتي، اقع في عثرة أخرى، بعدما زين لي لحن قولك حسنا لأمتطيه وكلي أمل بغدٍ يحملني لسماء يتلألأ فيها كوكبا دري أصافحه  مقتبساً منه نوراً ، يمحو أسى قلبي وقلوب من لاكته طواحين النفاق بمسمى الود. أن الألم يعتصرني وأنا أعترف بسوء تقديري بظني كما ظن كل من ورد حوضك، أن السعادة في رؤيتك ومجالستك وأن الكون سيغني وتتراقص الأزهار فرحا معه، وتتمايل أغصان الأشجار سعادة، والطيور تغرد على لحن قلبي بصوت قلبك، وتردد أعيننا نظرات لتمطر حبا تروي الكون آمالا، ورموشها تحجب  الأحباب من أشعة الأحقاد، وأجلس متكئا على خديك لأسمع نشيد الحب من قلبك ملتحفا به من صقيع العِدا، كان إحساسي لك شجرة مثمرة لا يجف حنانها ولا تنقطع ثمارها ولا يعرف الخريف طريقا لها، فعطائها لا ينتهي رغم مصارعتها تقلباتك وضبابية جوك وغروب شمسك خلف سحابها الكثيف الملبد بالغيوم بسواده القاتم. كذبت احساسي وتحذيرات عقلي، حتى صرت أسيراً لديك بسيري إليك، وكنت على أمل أن يشرق صفاءك وينجلي سواد قلبك وتُرفع من طريقي العقبات والمنغصات، لكن يبدو أن الأمل قد أفل وانتهى، ليستبين لي أنني ما تعلمت من عثرات تعرضت…

حماس وومضة أمل في طريق مظلم !

هل تدشين مكتب لحركة حماس في مصر خطوة لطي صفحة الماضي؟ وهل هذه الخطوة بمثابة فرصة لمراجعات فكرية للجماعات في المنطقة؟ وماذا عن جميع القضايا التي كانت حماس طرفا فيها والتي تنظرها المحاكم المصرية؟ وما الذي يؤول إليه قطاع غزة بعد حماس؟ هل سيعود الأمن لشبه جزيرة سيناء حال تسليمها للسلطة الفلسطينية؟ وما هي التنازلات التي ستقدمها حركة حماس لكسب الثقة المصرية والفلسطينية؟ وهل ستقبل حركة فتح التنازلات الحمساوية أم ستشكك في نواياها؟ هل قادة حماس سيتنقلون بأريحية تامة دون ملاحقات أمنية في المستقبل؟. كل هذه تساؤلات تدور في عقل كل من يتابع الوضع وفي حنايا صدره ما لا يجعله يستريح حتى يأتي ما يزيله من صدره. حسب موقع 48 الفلسطيني تم الاتفاق بين حماس والسلطات المصرية بأن سيكون للأولى مكتب في القاهرة برئاسة عضوها "روحي مشتهي"، بمثابة ومضة مضيئة في طريق مظلم، وقد تمت هذه الخطوة المباركة بعد بحث العديد من القضايا السياسية والأمنية في لقاءات عدة بين الطرفين، ورؤيتهم للمستجدات الساسية التي طرأت على المنطقة  والتي تتطلب تنازلات فعلية من حركة حماس، للحفاظ على قطاع غزة الذي يمتاز بموقعه الجغرافي بوق…

الزيادة السكانية والمعضلة في التفكير!

بقلم / محمد كامل العيادي متى تكون الزيادة السكانية نقمة ومعضلة؟، وهل يمكن استخدام هذه الزيادة في التنمية الاقتصادية؟، هل الحرية والعدالة الاجتماعية لهم تأثير على النمو والتنمية؟، تكون الزيادة السكانية معضلة حقيقة عندما لم يتواجد من يستغلها ويقوم بتوظيفها توظيفا صحيحا، بتدريبهم واعطائهم الحرية في التفكير والابتكار وهذا لم ينضج ثمرته بكل تأكيد إلا بعد الحرية والعدالة الاجتماعية وحرية التعبير كافلا لهم ذلك الدستور.  لا شك أن النمو الاقتصادي من أهم الأهداف التي تتطلع لها أي حكومة لتحسين المستوى المعيشي لمجتمعهم، وإذا نجت فيه يعتبر مؤشراً قويا لرخاء الدولة، ولا يتم ذلك إلا بحكم راشد  صالح، ومشاركة مجتمعية، والاهتمام بالبحث العلمي، وكذلك الاهتمام بالصحة والتعليم، وعدم التقدير السيء للزيادة السكانية بوضعها حائل بين التنمية والدولة، وقبل أن نلقي الضوء على الزيادة السكانية في مصر، يجب أن ندرس كيف  استخدمت الصين والهند الموارد البشرية في التنمية، وماذا لو استخدمت مصر مواردها البشرية كما استخدمتها الصين والهند. تشكل الصين 18,75% من إجمالي عدد سكان العالم، بنسبة نمو سكاني لعام 2016 م، 0.43%  أي أن …