الاثنين، 8 أغسطس، 2016

الأماني بداخلي ما تنتهي


حبيبتي كل يوم تزدادي في قلبي ومعها روعتي
وأشتاق اليكِ كلما انتهى الحديث بينكِ وبيني
يغيب وعيي عندما يأفل صوتك عن مسمعي
وتظلم الدنيا في عيناي لا أرى غير حسرتي
تتوق روحي إليك كما روحك تشتاق لعودتي
أحبك والحب أنتِ معناه وأنت سبب لوعتي
والأماني بربي لا تنقطع بأن يوما حتما نلتقي
أتحرى بها كل يوم هلالك في سمائي يرتقي
وتليه شمس معها يوم يُعلن عودتي
تنعم نفسي ويسعد الجسد وهو بك يلتقي
الذي ينتظره منذ الفراق واشتعال لوعتي
أريد أن أحكي لك عما بداخلي
أريدك أن تخففي عني بلمسة منكِ
انتظرك حبيبتي تحلين عقدتي
عقدت لاحتجاب عن عيناك صورتي
اشجين ونسيني بقربك اطفأ ثورتي
بلمسات يداك
بقبلات من شفتاكِ
بحنان جسدك
كل شيء منك أريد أن يلمسني
أريد أن انسى لا أريد أن أتذكر بعدكِ
لا أريد أن أتذكر إلا شيء واحدا
اندماجي والتصاق حياتي بكِ
أريد أن اسكر بالشرب  منكِ
احتسي جوارحك
غيبين عن كل شيء إلا عنكِ
خديني في أحضان يُسلب فيها عقلي
زدين من كأس الهوى
لا تجعليه ينقص من عيني
كلما نقص زيديه اجعليني ارتوي
اجعليني أنسى ما مضى
فالحب من غيرك لا معنى له بقلبي
وغير طيفك لا تحسه نفسي
كل شيء منكِ مختلف
لعابك ونظراتك وأحضان يديكِ
حتى مشية قدميكِ
وهي ترسمك حتى تشوقني أكثر اليكِ
و ترسم خيال جسدك في عيناي وروحي
كأنك اردتي أن تعذبيني اذا عنك ابتعد قلبي
محمد كامل العيادي
Alayadi_2100@yahoo.com


الخميس، 4 أغسطس، 2016

وحشتينِ يا أرق إحساس



أحكي لي ما بداخلي حبيبتي الحسناء
                                فالإحساس كما هو بداخلك هو بداخلي
حبك روضة لقلبي من رب السماء
                             أتقرب اليكِ فيها بين وقوفي وجلستي
يسري في شراييني اسمك بدلا من الدماء
                                       تنير روحي حروفك وظلمة دنيتي             
وحشتينِ ووحشتني عيونك السوداء
                              وحشتني رموشها وحضنها لصورتي
وحشتني خدودك صديقتي في البيداء
                                 تروي خدودي حنان قربك وتهدأ حيرتي
وشعرك الطويل يداعبني  بخصلاته السوداء
                              ويشدني طيفه ويحضنني من عثرتي
والجسد الذي كالبان يعود بي من الشيبة إلى الصباء
               بلمسته اركض ولا يشابهني الظباء في قوتي               
وحشتينِ يا قيثارة فن كتبها الشعراء
                      وغنتها الطيور على الأشجار وشباك غرفتي
أحبك ومنك يستمد الحب العطاء
                         يزينه توقيع شفتيك ونور قلبي عليه قُبلتي
أتجمل في عينها كوردة مع قطرة عطاء
                               يفوح عبق لقائي بك بالطيب في غدوتي وروحتي
مدحك قلبي بقصيدة يعجز في معانيها الأدباء
                     وتهجوك روحي في يقظتي وفي نومتي
وحشتينِ فأقبلي ولا تبالغي في الجفاء
                فأخشى أن يأفل نورك من مقلتي
وحشتينِ يا قطرات غيث السماء
                  التي يحيا بها أمل القرب في خلوتي
أحبك والقلب منشغل بك  بالنداء
                                 فأجيبِ ولا تغيبين كي لا تزداد لوعتي          
وحشتينِ فطماني قلبي وأعضائي متى اللقاء
                              فيداي تنتظر أحضان يداك كما هي تنتظر لمستي
اقبلي حبيبتي واكتبي على الفراق الفناء
                    وارحي شفتاكِ المتربصة لعناق شفتاي
محمد كامل العيادي
Alayadi_2100@yahoo.co


الأربعاء، 3 أغسطس، 2016

جدل الاقتراض المُهين


لا زال الجدل قائما في مصر حول القرض المزعوم وحول الاشتراطات التي يراها الشعب المصري أنها مُجحفة وليست من صالح مصر ولا اقتصادها، وفي نفس الوقت يتساءلون عن ماهية تأثير هذه الاشتراطات على التنمية الاقتصادية الناشئة، خاصة أن هذه المؤسسات التنموية الدولية تفرض على الدول المُقترضة شروطا عديدة في فحواها تفاصيل كثيرة تكون عبئا وتكبيل أياد الحكومة في تحسين المعيشة لتركيزها في تلبية متطلبات القرض.
أي دولة ناجحة تتطلع إلى الإصلاح الاقتصادي ينبغي عليها أن تركز على استخدام طرق تنموية داخلية ولو على مراحل، وتكوين مجموعة اقتصادية تعمل على وضع خطط اقتصادية، مع وضع في الاعتبار إمكانية تنفيذ الخطة، وإيمان معدين الخطة بها انه هدف مجتمعي ووطني، أما فكرة الاقتراض فهي فكرة مفلسة لا يلجأ لها إلا من لا توجد عنده أي خطة للتنمية الداخلية.
 وكما يعلم الجميع أن هناك مؤسسات مالية دولية مملوكة للدول الأعضاء بها وتعمل في مجال الاستثمار والتنمية، وتوفير التمويل والمعونة الفنية، والمشورة في مجال السياسات والأبحاث، وغيرها من أشكال الدعم غير المالي للحكومات في الدول النامية والانتقالية ، ومن بين هذه المؤسسات المالية الدولية المعروفة هي صندوق النقد الدولي، والبنك الدولي، ولهم ثلاث أدوار أولهما "المقرضين والمستثمرين" الذي يصل حجم الإقراض فيها ما بين 40 مليار و50 مليار دولار سنويا توجه إلى الدول منخفضة ومتوسطة الدخل، كما تقوم المؤسسات المالية بأدوار مختلفة من توفير القروض والمنح للحكومات لمشروعات محددة أو لتصرف في مجال الإصلاحات السياسية، ثانيا "وسطاء معرفة" فالمؤسسات المالية وعلى رأسها البنك الدولي أحد المصادر الهامة للمعرفة في مجال التنمية والسياسات، وتعد أنها الجهة المنوطة بإعداد المقاييس الخاصة بالتمويل الدولي، وتتمتع في عملية رسم السياسات في معظم الدول في مناطق أمريكا اللاتينية واسيا وأفريقيا والشرق الأوسط ووسط وشرق واربا، ثالثا "حرس البوابة"، وهنا تؤثر هذه المؤسسات على قيمة التمويل نتيجة سياسات الدول الاقتصادية نتيجة البحوث والتحليلات الصادرة من البنك الدولي وصندوق النقد الدولي، تهدف هذه القروض إلى ربط إنماء التحويلات المالية بقيام الدولة المقترضة بتنفيذ سياسات أساسية لضمان استمرار القروض.

إن أي قرض ما هو إلا سكين فوق رقبة الدولة متمثلة في شروط القروض التي تقيد دور المؤسسات السياسية الوطنية مع الحد من تطويرها الديمقراطي، وغالبا تكون هذه الاشتراطات عائقا أمام صنع قرار في عملية الإصلاح، فلا إصلاح يأتي من الخارج فالإصلاح الحقيقي هو من الداخل ومصمما بعقول من في الداخل، فعملية الاقتراض لا شك أنها تُؤثر تأثير سلبي على الدولة المُقترضة في جميع مناحي الحياة، وأي دولة تريد الارتقاء باقتصادها لا بد من إيجاد برامج إصلاح حقيقية بعيدة عن فكرة الاقتراض، وكذلك ليس رفع الدعم، ولا التقييد على الحياة المعيشية والتقشف، لكن البرامج الحقيقية وضع خطة اقتصادية طويلة ومتوسطة الأجل وقصيرة الأجل، فيها يتم العمل بجدية وتشجيع عمليات الاستثمار الداخلي وإعطاء المستثمر المصري ما لم يحصل عليه أي مستثمر خارجي حتى نشجع إقامة المشاريع التي يقوم عليها الاقتصاد المصري، كذلك وضع آليه لإنهاء الفساد الاقتصادي والسياسي من أجل بث الطمأنينة لكل مستثمر.    

من يفكر في الاقتراض لتقوية الاقتصاد يخسر كل شيء، لأن الفوائد سد منيع للتقدم، وبالاقتراض تبقى الدولة مثقلة بالدين، ولا تستطيع تصفير دينها، فتصفير الديون يجعل الدولة تعمل بأريحية، وهناك نماذج دول نجحت في التصفير مثل تركيا، وكوريا الجنوبية، والبرازيل، وروسيا، والأرجنتين، ولاتفيا، وهنغاريا، ومقدونيا، ورومانيا، وأيسلندا، والأوروغواي، وتشير الإحصاءات أن هناك 28 دولة في العالم عجزت عن سداد ديونها إلى صندوق النقد الدولي في الوقت المحدد منها مصر، فهل بعد هذا نسرع للاقتراض شيء طبعا غير مقبول ولا يمت للواقع العقلي بشيء.

  محمد كامل العيادي
Alayadi_2100@yahoo.com



السبت، 23 يوليو، 2016

ماذا افعل مع قلب هويته؟


تعلقت بك وما أدري إلى أين مَرْساه
العين راحت ترفض الغوالِ وكل ما تراه
والجسد ما عاد يحس غير بيك بعد ما سكنت جواه
والقلب ما ينبض اذا غبت عنه تموت الحياه
من يوم ما سمع فؤادي بيك وانا تائه في فلاه
لا عارف ارجع ولا اكمل ولا من أين النجاة
خائف من نهاية تكسر صدرا طيفك فيه حواه
ودموع العين تحرق خيال جميل سويا رسمناه
ما أدري أكمل في الطريق إلى منتهاه
هل اختار البعاد وتعيش نفسي على ذكراه؟
أم اقف حتى ولو تعذبت من البعد عما قلبي هواه؟
محمد كامل العيادي

Alayadi_2100@yahoo.com

الخميس، 21 يوليو، 2016

الساسة وما وراء الأبواب المغلقة


المحاكاة والمعارك خلف الأبواب المغلقة في غرف الساسة تختلف كثيرا عما يدور خارجها، الجميع يعرف هذا جيدا ومذكرات الساسة وأصحاب المناصب السيادية تحكي هذا بوضوح، وكذلك كتب التاريخ، وما يجري في الشرق الأوسط  وإدارته من خلف تلك الأبواب المغلقة الأمريكية والتي تعتبر من أولويات استراتيجيتها منذ انتصارها في الحرب العالمية الثانية تبين ذلك بوضوح، وتشبع رغبتها في التوغل أكثر في العالم وهذ لا يتم إلا بوصول أذرع "السي أي أيه" في دول الخليج العربي وكافة الدول  خاصة التي لها حدود مع إسرائيل ذلك الحليف الاستراتيجي لها و تقسيم الوطن العربي لاعتبارات جيواستراتيجية وعسكرية، وقد تمكنت اذرع هذا الأخطبوط  المخابراتية الوصول إلى جميع الدول العربية خاصة بعد الغزو الأمريكي للعراق الذي كان مخططا له منذ الستينات كما صرح بذلك رئيس وزراء بريطانيا ( هارولد ماكميلان ) أن العراق هو الجائزة الحقيقية فيما يتعلق بالاستراتيجية البريطانية في الشرق الأوسط، وهذا قد بان جليا بالغزو 2003 الذي دعمته بريطانيا ممثلا في توني بلير رئيس الوزراء ذلك الوقت  ومعها بكل قوة الصهيونية العالمية.
وجدت المخابرات الصهيوامريكية جعل الإسلام العدو الأكبر للحرية والديمقراطية وعليه جرى بناء كيان وهمي يحمل الهوية الإسلامية المتشددة لتمرير ضربه وبه تدمير أي بلد هو على أرضه، بعد إتمام بناء معالمه تماما ، وهذا لا يتم إلا  بقيام داعش بعمليات منافية للأخلاق وكل ما هو يسيء للإسلام من قتل وتعذيب وخطف، وانتشر ذلك الأخطبوط الذي لفت انظار العالم بسرعة البرق رغم عدم تجاوزه على الساحة بضعة أعوام، لكنه استطاع التوغل وأعلان قيام الخلافة الإسلامية في عام 2014 في سوريا والعراق، وبذلك قد أعطى العالم اجمع مشروعية محاربة هذا الفكر المتشدد المتخلف بتحالفات ضده  من إيران وأمريكا في العراق ، وروسيا مع ايران أيضا في سوريا، ونلاحظ أن ايران عامل رئيس في كل مكان وهذا له دلالة كبيرة، وهو القضاء على الإسلام السني بدعوة القضاء على داعش ذلك المارد الوهمي، والفلوجة والرقة خير دليل على ذلك حيث الإبادة الجماعية دون رحمة، وبهذا يكون الاسلام السني ذاق الويلات من داعش  من جهة تحت مسمى تطبيق الحدود، ومن ايران والحشد الشعبي تحت راية التطهير العرقي من جهة أخرى، لتدور رحى الفتنة لتطحن بين رحاها الجميع.

والمشهد في سيناء لا يختلف كثيرا عمن سواه في العالم العربي وفيها تحاول إسرائيل أن تزج بنفسها في المشهد بأي طريقة ودلل على ذلك خروج المحلل العسكري الإسرائيلي " رون بن شاي " مدعيا أن الجيش العسكري شن عدة هجمات في سيناء، لمساعدة القوات المصرية في القضاء على تنظيم داعش، وهذا التصريح في حد ذاته فتنة عظيمة وهو بكل تأكيد تصريح مبالغ فيه، ومحاولة تقزيم مصر قائم على قدم وساق حتى يتيح لإسرائيل قيادة المنطقة كما كان يتمنى شمعون بيريز عندما قال لقد جرب العرب قيادة مصر للمنطقة خمسون عاما، فليجربوا قيادة دولة إسرائيل، يبدو أن مفهوم الشرق الأوسط الجديد الذي نوهت عليه وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة بعد الهجوم الإسرائيلي على لبنان في الحرب الأخيرة أنه سيولد من رحم هذا الحرب، وهذا ما تسعى اليه أمريكا جاهدة أن تفتت العالم العربي والإسلامي إلى دويلات صغيرة كما كانت عليه قبل الفتح الإسلامي حتى تستطيع التحكم فيه، بتقسيم  مصر إلى دويلات منها فرعونية ونصرانية وكذلك سورية فيها دويلة آرامية وأيضا دويلة أشورية بابلية في العراق أما لبنان فيكون فيها دويلة فينيقية، وتبقى إسرائيل الدولة الوحيدة العظمى في المنطقة مدعومة  سياسيا وعسكريا من أمريكا ، بعد نجاح تقسيم العالم العربي والإسلامي إلى دويلات مترهلة.

يبدو أن المخابرات الأمريكية تعمل جاهدة لإسناد  مهمة  تنفذ مخططاتها الاستعماري في الشرق الأوسط عن طريق إسرائيل، خاصة أن أمريكا مشهود لها بفشلها في المواجهة المباشرة كما حدث في أفغانستان وأخيرا العراق التي أسندت المهمة بعد فشلها لإيران، وإسرائيل لدولة لبنان والذي نوه عنه "بول كريغ روبرتس " أن أمريكا تحاول تحطيم أي اثر للاستقلال العربي الإسلامي، ورأينا محاولتها بالحروب الأخيرة المتكررة فيها.
إن لم يعي العالم العربي والإسلامي التاريخ جيدا فإنه سيمر بويلات أكثر وأكثر به ستساعد على تنفيذ مخطط الصهيو أمريكي الذي به يتم التفتيت وعلى أنقاضه تقوم الدولة المزعومة إسرائيل الكبرى التي وعدوا به في التوراة على حد قولهم، وستظل المشاكل في الشرق الأوسط من غلاء ووباء وانقلابات وتوترات إلى أن يصلوا غلى مبتغاهم، فإلى ذلك الوقت نحن ننتظر هل سيجيز مرورهم عبر الخلافات والأحقاد ، أم سيستيقظ  الشرق الأوسط من ثبات نومه العميق قبل فوات الأوان.
محمد كامل العيادي
Alayadi_2100@yahoo.com




تاريخ الانقلابات .. وهل هي من مصلحة الشعوب؟



ما يروج له البعض من مؤيدي الانقلابات في العالم على مدار التاريخ أنه يأتي لحماية الشعوب من ويلات القهر و تقييد الحريات، وإرساء قواعد عيش حرية عدالة اجتماعية، هذا شيء غير واقعي وليس صحيحا، لأن هذه الانقلابات لا تأتي عادة إلا في البلاد والدول الأكثر استقرارا والتي عرفت طريق التقدم والرقي وصُنع طريق ممهد للحضارة الإنسانية واحترامها، وإحياء فكرة أن الشعب هو شريك أصيل في مقدرات بلده ومن حقه العيش فيه عيشة كريمة محترمة، تاريخ الانقلابات تقول أنها تأتي لدحر الشعوب ومحاصرتها في المشاكل والويلات والديون التي تنهك كاهله، حتى يُذعن ويسلم و يرضى بالأمر الواقع حتى ولو كان مُذلا بحثا عن قوته وقوت أولاده، مبتعدا عن السياسة وصناعة القرار.

لا شك أن أي انقلاب عسكري مهما كان مفيد، فهو انقلاب على الديمقراطية حتى ولو كنا نفترض جدلا انه ديمقراطيا، فلا يمكن تقبل فكرة الديمقراطية آتيه من انقلاب على شرعية حتى ولو كانت هذه الشرعية غير عادلة، فمن يأتي بالصندوق يرحل به لا بغيره، وهناك بعض البلاد التي حدثت فيها انقلابات على الشرعية بتدخل مخابرات عالميه واضحة.

 في جواتيمالا أتت ثورة 1944  بالرئيس المنتخب " ارفللو بميجو " بعد خلع الديكتاتور "خورخي اوبيكو كاستنيدا" الذي ساهم في إفقار بلاده وتجريفها وبيع أراضيها للشركات العالمية مثل " يونايتد فروتس" التي كانت مملوكة لساسة  وعسكريين أمريكيين والتي استطاعت  امتلاك ما يقارب أل 45% من أراضي جواتيمالا، واصبح الشعب عمالا في شركاتهم بمثابة عبيد، وفي عام 1950 جرت الانتخابية مما أدت إلى وصول " جاكوبو اربينز " للحكم وفتح باب الحريات بشكل واسع وسخر كل جهده في تحرير بلده من قبضة يونايتد فروتس فأقر قانون الإصلاح الزراعي لينهي على هذه القبضة، مما أدى الى تهديد مصالح الشركة فبدأوا بالضغط على الحكومة الأمريكية للتدخل لإسقاط " اربينيز" وفعلا قاموا في 1954 بالانقلاب عليه في جواتيمالا.

ومن جوايمالا إلى إيران ففي عام 1954 حدث انقلاب على محمد مصدق رئيس الوزراء الذي اختياره بأغلبية البرلمان مشفوعا بدعم الشعب الإيراني، بعد وصوله للسلطة في انتخابات 1991، وقد ادخل إصلاحات سياسيا واجتماعيا واقتصاديا محاولا هو وحكومته أن يوفروا عيشة كريمة لشعبه وعدالة اجتماعية وإنهاء هيمنة شركة النفط الأنجلو إيرانية (بريتش بيتروليم ) الذي تسيطر عليه بريطانيا منذ 1913،واعطائه لمستحقيه وهو الشعب الإيراني، وهذا ما أغضب أصحاب المصالح وعدم استقرار البلاد وحريته. 

في عام 1961 تم الانقلاب العسكري في الكونغو الديمقراطية وقتل الرئيس الشرعي "لوموبا" بعدما تم القبض عليه من قبل قوات درك كتانغا ، اثناء هبوط  طائرتهما في مطار اليزابثفيل ، وتم نقله هو ومرافقيه حينها وهو نائب رئيس مجلس الشيوخ "جوزيف اوكيتو" وكذلك وزير الإعلام حين ذاك "موريس موبولو" وتم نقلهم إلى سجن بلجيكي والذي تم إعدامهم بعد بضع ساعات فقط من الانقلاب، وبعد إعدامهم قطعوا أجسادهم لقطع صغيرة وأذابوها بحمض الكبريتيك حتى لا يكون للحرية أي أثر ، واستولى على الحكم الجنرال" موبوتو سيسيكو" والتي لا تعرف منذ توليه حتى الان الكونغو أي استقرار سياسيا أو اقتصاديا بل ما زالت تدفع من مقدرات الشعب وثرواته الطبيعية لفتك الشعب واستعباده.

انقلاب أخر على زعيم الحزب الثوري الشيوعي الدومنيكاني عام 1963" خوان بوش" الذي وصل السلطة عن طريق انتخابات حرة عام 1962، وعلى اثره بدأ الصراع بين الجيش والطبقة الراقية وبين الرئيس المنتخب ديمقراطيا وانتهى الصراع بالانقلاب عليه بعد تسعة اشهر فقط من توليه المنصب بدعوى سيطرة الشيوعية على الحكومة.

وفي 15 يوليو 2016 تمت محاولة انقلاب في تركيا على الرئيس المنتخب " طيب اردوغان" الذي جعل بلاده في تطور سياسيا واقتصادي الجميع يشهد به وأصبحت أقوى 11 اقتصاد في العالم، فإذا تكلمنا عن الناتج القومي فهو في عام 2013 كما قالت بعض الإحصائيات أنها قاربت التريليون ومائة مليار دولار وهذا يساوي مجموع الناتج المحلي لأقوى اقتصاديات ثلاث دول في الشرق الأوسط وهي السعودية والأمارات وايران فضلا عن سوريا والأردن ولبنان، وبهذا قفز بتركيا من المركز الاقتصادي 111 إلى المركز 16 بمعدل 10 درجات سنويا، وهذا يعني دخوله نادي مجموعة العشرين الأقوياء " جي 20 " في العالم، وقد اعلن بقيام دولة تركيا الحديثة عام 2023 لتصبح الدولة الاقتصادية والسياسية في العالم، وتفريغ 300 الف عالم للبحث العلمي، وهذا بالطبع إعلان كفيل أن  يلاقي منه المتاعب الدولية التي تقف أمام استقلال الشعوب  قرارا بامتلاكها الاقتصاد القوي.

قامت حكومة اردوغان بتطوير مطار إسطنبول الدولي حتى اصبح يستقبل في اليوم الواحد 1260 طائرة، وحصلت الخطوط الجوية التركية على افضل ناقل جوي في العالم ثلاث سنوات على التوالي " هاتريك "، قامت تركيا بصنع أول دبابة مصفحة، وأول ناقلة جوية، وأول طائرة بدون طيار، وأول قمر صناعي عسكري حديث متعدد المهام، بنت حكومة اردوغان 125 جامعة جديدة، وما يقارب 200 مدرسة، وجعلت حكومته الدراسة مجانية في وقت رفعت فيه الجامعات الأمريكية والأوربية بل والعالمية الرسوم الجامعية، قامت حكومة اردوغان برفع ميزانية التعليم والصحة فاقت ميزانية وزارة الدفاع، قامت برفع مستوى المعلم مما جعل راتبه يوازي راتب الطبيب، قام ببناء ما يفوق إل 500 مستشفى لمعالجة الشعب، اصبح دخل الفرد التركي 11 الف دولار بعدما كان لا يتعدى إل 4 الاف دولار سنويا، وارتفعت الرواتب والأجور 300% ليكون راتب الموظف يتغير من 350 ليرة إلى 960 ليرة تركية، مع انخفاض نسبة البطالة من 38% إلى 2%، انشأ ما يقارب من 40 الف قاعة مختبر لتكنولوجيا المعلومات لتدريب الشباب، سد عجز الموازنة البالغ 47 مليار، قام بسداد أخر دفعة للديون التركية وهي 300 مليون دولار للبنك الدولي في يونيو المنصرم، بل وقامت بقرض البنك الدولي ب 5 مليارات دولار أي تحول من مدين إلى دائن، تم وضع حوالي 100 مليار في الخزينة العامة في وقت تخبط الاقتصاد العالمي وشبح الإفلاس، تحولت صادرات تركيا من 23 مليار إلى 153 مليار لتصل إلى ما يقارب إل 190 دولة في العالم، وصول الكهرباء إلى ما يقارب إل 100% من منازل الأتراك في المدن والأرياف بعدما استخدمت حكومته عملية تدوير القمامة وتوليد الكهرباء، قام اردوغان بإعلاء صوت الدولة العثمانية مرة أخرى بوضع صورة السلطان العثماني محمد الفاتح مكان صورة كمال الدين أتاتورك مؤسس العلمانية في تركيا، محاولة إنهاء نزيف الدم مع حزب العمال الكردستاني وإحلال السلام .

التاريخ يقول أن من يأتي لتحرير شعبه لا بد أن يرحل، فلا بد أن تبقى الدول بشعوبها تابعة وليس مستقلة لذا من يخالف ذلك فالانقلاب بانتظاره، وبكل تأكيد هناك شعوب تقبل ذلك وشعوب أخرى ترفض ، فالشعوب التي ترفض وتقف أمام الانقلاب هم شعوبا تؤمن بالديمقراطية وتحولها الطبيعي وليس غير ذلك، عاشت الشعوب الحرة.

محمد كامل العيادي
Alayadi_2100@yahoo.com



الأحد، 26 يونيو، 2016

ايران وإعادة أمجاد الفرس


ليس غريبا على الأمة أن تتعرض لمخططات ومؤامرات خارجة وداخلية تؤدي إلى انفراطها وانشغالها بنفسها والتضييق على الحريات، وهذا ليس جديدا على أمة مثل الأمة العربية، فمن هذا المخطط أن يفقد الجميع الثقة في الجميع بإصدار أحكاما جزافية ومنافي للحقيقة البتة للتقليل من الهوية وإضعاف القوة، ومن ثم أن ينشب الاعتراك مع بعضنا البعض من أجل تنفيذ أجندات خارجية معينة وتُدمر الأمة بالطائفية.
 إن ما يتم من سجن كثيرا من الشباب والكهول والنساء، وبيع الأوطان والتخابر ضده لأجل حفنة من مال عفنة ليس لها معنى دون كرامة النفس والأرض، هذا قد يكون إيهام وقد يكون حقيقة لكنها مرة، لكن تظل تحت طائلة المؤامرة التي لا ينبغي التقليل منها.
العدالة إن غابت يغيب العدل بين الناس وتغيب الحرية والعدالة الاجتماعية ويشيع الظلم وهذا يكون ارض خصبة لنمو المخططات المُغرضة، وحتى يتم التغلب على ذلك يجب ألا يُخوّن الأمين ويؤمن الخائن، وألا يُترك الرجل التافه أن يتحدث في أمور العامة.
إن ما يحدث في عالمنا شيء لا يُطاق ولا يستساغ ولا يُهضم بل ويصيب الحياة التي نأمل أن نعيشها بسلام وطمأنينة وحرية بالتسمم الحاد الذي لا يُرجى برؤه.
 فالهراء الذي أصابها وانشغالها بنفسها لم  يأتي من قليل ولكن أتى من الوضاعة الأخلاقية والتمسك بكل ما هو دني ووضيع، فهل هذا نقمة من الله عز وجل نتيجة ظلم ساد بيَّن العباد وتجاوزات عديمة الرحمة التي فاقت الحد لحد الثمالة؟، أم عاصفة وستمر، لا شك أن الظلم يؤدي إلى الضعف والوهن حتى أصبحت الأمة لا معنى لها في وسط الأمم، فالقتل يحدث بتشفي دون رحمة حسب ما نرى على الشاشات الفضائية، لدرجة أن الجميع يرى أن الحيوان أصبحت ذات قيمة من الإنسان.
 ما تمر به الأمة بكل تأكيد أدى إلى صعود نجم ايران الفارسية، واستغلت الشيعة في البلاد العربية أسوء استغلال لعودة صهيل الجياد الفارسية مرة أخرى في المنطقة، بالقتل والتهجير والإبادة العرقية منذ سقوط العراق بيد الأمريكان عام 1991 والذي سلمها للشيعة على طبق من ذهب لأغراض توسعية والتاريخ يذكر أن أمريكا تميل للتوسع القائم على الإبادة، لذلك استخدمت يدها في المطقة وهي ايران، وهذا قد استخدمه الاستعمار الفرنسي من قبل في المنطقة عندما أمد بعد القبائل بالسلاح للتناحر فيما بينهم، بنفس الطريقة الآن في العراق قامت المجازر بطريقة منظمة تحت رعاية وإشراف الداخلية العراقية تحت مسمى محاربة الارهاب ، وما حدث بتفجير قبة المزار في سمراء ما هو إلا لإعطاء الشرعية لحرق المساجد السنية وقتل الأبرياء  ومن يتبقى منهم فالأحكام الجائرة في انتظارهم ، ففر كثير من الناس خوفا من التنكيل.
  إن الحرب التي تُدار في الفلوجة بحجة إخراج داعش منها ما هي إلا مخطط إيراني لتثبيت أقدامها وتجنب الاقتتال الشيعي الشيعي بعد تمرد الصدر ومؤيدوه التي أصبحت في حالة عداء واضح مع القوى الشيعية الموالية لإيران.

إن لم يُعاد ترتيب البيت العربي والوعي بمدى الخديعة التي وقعت فيها ستقام إسرائيل الكبرى على انقاد الخلافات وبسواعد إيرانية والتي لم تنسى أمجادها الفارسية ومحاولة إعادتها مرة أخرى. 

الاثنين، 20 يونيو، 2016

حرق البيت العربي




 ما يحدث في العالم العربي أشبه بما حدث مع رجل حرق بيته عندما رأى فأر في بيته، وبدلا أن يُعد له مصيدة ليصطاده، قام بإضرام النار في المكان الذي يتوارى به ليتخلص منه، فما كان إلا حرق البيت كله.
 هذا ما يحدث في الدول العربية وخاصة العراق وسوريا وليبيا وسيناء، والذي يتم حرقها تحت غطاء الإرهاب والقضاء عليه وعلى ما يسمى بداعش التي قدرتها وكالة الاستخبارات الأمريكية على لسان مديرها جون برينان بأن عددهم يتراوح بين 18 إلى 22 الف وفي ليبيا يبلغ 5 إلى 8 آلاف، بينما قُدرت في مصر بالمئات، وان كان هذا صحيحا ودقيقا فِلما لا تُجهزوا عليهم وتنهو عليهم إلى الأبد، أم وجودهم مهم لحرق هذه البلاد كما فعل صاحب الفأر في بيته.
ما يحدث في العراق ما هو إلا محاولة للإنهاء على السنة بإطلاق يدي الشيعة تحت قيادة ما يسمى الحشد الشعبي  بقيادة الإيراني قاسم سليماني الإرهابي المطلوب للعدالة الدولية ، وهنا يطرأ إلى الأذهان أسئلة منها، كيف دخل للعراق وكيف لا يستطيع العالم الوصول اليه، ألم يكن ذلك جالبا  الشكوك أن هؤلاء لا يريدون للمنطقة خيرا.
  من ينظر بالعين المجردة يرى أن العراق قد انتهت منذ حقبة صدام حسين بعد دخول أمريكا للقضاء عليه بحجة امتلاكه أسلحة دمار شامل، والذي اتضح بعد ذلك خلوها من هذا السلاح الفتاك ، والذي على اثر ضعف دولة العراق ولإبقاء الفتنة قامت أمريكا بتسليمها للشيعة.
نحن لا نتعلم من ماضينا رغم مرور الأمة بأحداث مشابهة بل أكاد أجزم تكرارها بنفس الآلية، منذ فتنة عثمان بن عفان وما قام به من ادعوا شيعة علي وهو منهم براء، وأيضا ما حدث للدولة السلجوقية بعد وفاة السلطان ملكشاه سنة 1092م والتي استغلتها الحملات الصليبية في تنفيذ ما يسعون اليه، بمساعدة الحركة الباطنية التي أعاقت جهاد السلاجقة، وقامت بالتصفية المستمرة لسلاطين السلاجقة وزعمائهم وقادتهم، فما كان من الحملات الصليبية الا ان توسعت واحتلت البلاد.
إن بقي تصفية أهل السنة هكذا والتضييق عليهم ستضعف الأمة، وهذا يكون سببا في أن ترفرف راية ايران وغيرها على رؤوس العالم العربي ولن يستطيع أحد مقاومتهم، وعندها نتمنى عودة أسود قد قتلت بسبب صراعات وانقسامات داخلية أدت إلى وصول الحال إلى أدنى درجات الاستسلام.
Alayadi_2100@yahoo.com





السبت، 4 يونيو، 2016

عشوائيات


يتألم كثيرا كل من يرى في مصر العشوائية ومدى الدمار الأخلاقي الذي نتج عنها، من غوغائية في كل المناح الحياتية ، لدرجة الثمالة والقرف مؤداه الهرب، والحسرة على بلد يحمل حضارة لا تحملها أي بلد عربي آخر، هي حاليا تسبقها في التقدم بحضارة وإن كانت عمرها قليل لكنها تخطتها بكثير، مع وقوف مصر محلك سر يتغنى الجميع بحضارة لم يضيفون عليها شيئا.
العين تدون وتوثق المخالفات الأخلاقية وتسيب الناس، فلا رقيب نفسي ولا خوف من الله، ولا حساب لكبير ولا رحمة لصغير، عشوائية في التفكير من سائقي السيارات وكذلك من المشاة، تركب سيارتك تسير في المسار المحدد لك فتجد من يقفز أمامك من اليمين والشمال دون النظر لأحقية المرور أو السير، والأدهى أنه ينظر والابتسامة تملأ وجهه غير مبالي بما فعله مع العلم انه مدرك خطورة ما يفعل جيدا، ولكن لسان حاله يقول
(يا عم كبر دماغك ).

الزبالة تُلقى دون النظر لضرر البيئة، وعدم الاكتراث لأناس يعملون من أجله ليلا نهارا ينظفون ما افسدوه، ليأتي اليوم التالي وكأن لم يكن.
 والأمر في المطاعم مشابه، لا التزام بجودة ولا سلامه ولا  بأقل القواعد الصحية وهي لبس القفازات، وتوجد ظاهرة غريبة وهي استخدام المواد التي تسرع في عملية الطهي لتوفير استخدام الغاز، مع إدراكهم أن هذه المواد تسبب أمراض خطيرة.
المدارس أماكن التربية، للأسف تفتقد أصول التربية وكذلك التعليم، فالمعلم اصبح مقاول أنفار لا يهمه غير الدروس الخصوصية التي تستنزف مقدرات المواطن المسكين، ليأتي الطالب يوم الامتحان وليس لديه أي حصيلة علمية، غير مطواة في جيبه يخرجها ليرهب المراقب حتى يقوم بالغش.
الحكومة وحدها لا تستطيع التغيير إلا اذا تغيرت ثقافة الناس، وقبل أن نفكر في القضاء على العشوائية، لا بد أن نقضي على عشوائية عقولنا وتفكيرنا وغوغائيتنا أولا، وان جاء اليوم فيه نرى الشارع بدون زبالة والمطعم بدون غش والسير بانتظام، والطالب يحترم مُعلمه، والكبير يرحم الصغير، والصغير يوقر كبيره، حين ذلك ندرك أننا بدأنا ننتهي من كل العشوائيات، لست متحاملا ولا متشائما لكنها الحقيقة فلا ندفن رؤوسنا في الرمال عند الخطر كالنعام، يجب أن نرفع شعار رؤية وطن دون عشوائيات وفي مقدمة الأوطان الرائدة.

محمد كامل العيادي

Alayadi_2100@yahoo.com

الخميس، 26 مايو، 2016

عرفت انك بكيتِ


شوفت دموع السحاب وشحوب ضوء النجوم
والقمر هجر بيته وكل ما عليه مريتِ
وقدماي تخطو بسرعة إلى المجهول
وناي الحياة سكت عن عزف لحن شفتيكِ
شوفت الشجر الأخضر على غير عادته كل يوم
ولما طار الطير وهجر غصون الشجر عرفت كُبر غلاكِ
شوفت كل الكون زعلان وعلى وجهه الوجوم
ولما حسيت بغياب ابتسامة الفجر عرفت انك بكيتِ
ساعتها بكت عيوني والقلب ملأته الغموم
على دمعك الغالي وجرح قلبك وما عنيتِ
لما الليل طال سواده وغاب بياض النهار وسط الغيوم
عرفت إن قلبك أفل وعيونك ملت وأنتِ مليتِ
من كُتر الفراق اللي تعود على دموع العيون
وهواه الفاسد اللي انكتب عليَّ وعليكِ
لما الثواني بثقف ويقف معها كل يوم
اعرف ان حبك طفى نوره وعلى الوقت سديتِ
ولما شوفت السماء عانت شمسها ما خافت اللوم
عرفت أنها معك ولا ترى إلا ما ارتأيتِ
لكن أعدك أن أعوضك عن كل يوم
كنت سببا في دمعة نزلت من عنيكِ
محمد كامل العيادي
Alayadi_2100@yahoo.com



الأربعاء، 6 أبريل، 2016

اخترتك وانا اعلم مصيري


لماذا يا حبيبي أحبك القلب واختارك؟
من بين البشر وما كان يرى مثالك
وسكنت فيه العين وسُخر القلب لإرضائك
ما يروي ظمأه إلا ثغر يخرج منه مقالك
يفوح منه المسك عندما يلفظ بها لسانك
سألت لماذا ترك الدنيا واختارك
 وفي الكثير من بينهم يفوق جمالك
لماذا اختار دربك وهو يعرف ما به من مهالك
يعرف انه انتحار لمشاعر قلب أراد وصالك
وسيأتي يوم يعلو فيه صوت سوءاتك
تعد عليَّ نظراتك وتبعد عني طيب أنفاسك
وتمن علي بوصلك وتغلي ابتساماتك
وتجرح الرمال التي تحتفظ بآثار خطواتك
وتقطف ضي القمر بعد ما رواه جمالك
لكن للأسف اخترتك وانا أعرف عطائك
أحببتك وأنا أعلم مصيري في هوائك
لكن كذبت نفسي لعل يزداد معي عطائك
فجاءت الطامة بإلقاء ذكرياتي مع ذكرياتك
تحت ركام النسيان واعتليتها بأقدامك
ترتقي على جثة القلب الذي اختارك
وترى غيري وهذا هو ديدن حياتك
فهل أعاتبك وبماذا ينفع عتابك؟
محمد كامل العيادي
Alayadi_2100@yahoo.com



الاثنين، 21 مارس، 2016

كل سنة وأنتِ طيبة يا أمي


رغم إنك ذهبتي عن عالمي لكنك باقية معي بروحك، طيفك معي لا يفارقني، صوتك في أذني لا يروح أبدا منها، لا زلت اشعر بك حولي ومعي.

أمي يا أجمل كلمة قالها قلبي قبل لساني، وأول ضحكة ارتسمت على وجهي، وأجمل صورة التقطتها عيني، منبع الحنان والحب الجميل الصافي من كل شوائب الدنيا، أنتِ دليل نجاحي وتفوقي في حياتي،
بموتك خسرت ضي روحك الذي كان يسبقني في طريقي حتى يوصلني بسلام إلى مبتغاي، ورموش عينيك التي كانت تحميني من حر شمس الحياة، وحضنك الذي كان وسادة  لي أرى عليها أحلى أحلامي، فقدت دعائك الذي كان يُسكن آلامي، ويفتح لي الدروب المُغلقة.
أمي ما زلت أتذكر دمعتك التي كنت ألمحها في عيونك بالرغم إنك كنتي ترفضيها أن تطل عليَّ حتى لا تجرحني وتكدر خاطري، كنتي تُغَلِفي أحزانك بسعادتي حتى أعيش في سعادة، ولا أنسى حين دفنت آهاتك داخلك حي لا اسمعها وأتألم لكِ، كان كل همك هو أنا فقط حتى ولو كان على حساب نفسك.
كنت يا أمي احب أن أخرج من المنزل وأغيب حتى أرى شوقك لي في عيونك عندما أعود، كنت أرى الشغف والحب والحنان يحملاني إليكِ حتى يرتاح قلبك، أمي اعترف لكي أن حياتي قد نشأت بحبك وتشبعت منه حتى وصلت إلى ألا يحل محلك أحدا غيرك بقلبي، يا حروف اسمي ونبض قلبي وحياة روحي، مت يوم موتك، نعم أعيش وأتنفس لكن بجسد دون روح.
كل عام وأنت بقلبي وفي قلبي، وعزائي انك بجوار ربي، وانتظاري لليوم الذي فيه نلتقي.

محمد كامل العيادي
Alayadi_2100@yahoo.com


الخميس، 10 مارس، 2016

انا المصري



أنا المصري اللي ظلمتموه كتير
وجعلتموه عدم من شيء ثمين
انا المصري المقهور وساكت
لا زراعة ولا صحة ولا تعليم
أنا المصري اللي شايل الهم
وخائف من مستقبل بدون عناوين
انا المصري اللي ضاع من زمان
بين ليالي سوده يزداد معها الأنين
انا المصري اللي قلبه مات
بعد ما حرمتموه من الحنين
انا المصري الشجاع الأصيل
اللي ما يهاب غدر السنين
انا المصري اللي ما تعب يوم ولا كَلْ
ولا فرط في إرث فرد من المصريين
أنا المصري اللي مكتوب على الجبين
قاهر الجبابرة والغاصبين المحتلين
انا المصري اللي ما يحب الضيم
ولا يحابي الفاسدين
انا المصري بكل فخر
اللي ما يطأطئ راسه عشان يعيش
ولا في يوم يكون مكسور العين
انا المصري فخر الحضارة
منهل الطب والعلم للعالمين
انا المصري صاحب الخلق الرفيع
يفدي بروحه الوطن والدين
انا المصري رجل المواقف
صلب ما يعرف اللين
انا المصري الشامة على الجبين
ما يجهله إلا الجاهلين
انا المصري اللي حفر قناة السويس
ودافع عنها بدماء الغاليين
انا المصري بوابة الوطن
يُكسر على أعتابه أيادي الطامعين
فرس وإسكندر الأكبر ثم البلطميين
وكمان الرومان الغازين
أنا المصري يا جاهلين
اللي هيفضل غُصة في أحلاق الحاقدين
انا الأهرام وأبو الهول والنيل
أنا الأرض الطيبة الحضن الحنون
أنا المصري رغم انف الحاقدين
جهلوا أو علموا لا يقللوا منا كمصريين
محمد كامل العيادي

Alayadi_2100@yahoo.com